سولم

رجل يجرب فتاة اسيوية لاول مرة و عندما اتصل  بأن تأتي لمنزله فتاة اصر على ان تكون اسيوية ممحونة و خبيرة مص و عندما جاءت لم يخيب مظهرها امله و قال له و هي تجلس امامه هل انتي خبيرة في النيك قالت بابتسامة لوعة اعتقد انك يجب ان ترى بنفسك ثم نزلت على ركبتيها و اخرجت زبه كانت ملامحها بريئة مثل طفلة صغيرة و يديها خبيرة على زبه عكته حتى اصبح مثل الحجر بين يدها الناعمة الصغيرة بعدها اخرجت لسانها و لحت رأس زبه الذي بأ في تنزيل رغوته ثم دخلته الى فمها بدات تدخله اكثر و تخرج لسانها و ترضعه بكل نشوة و لذة .. نزلت الى البيضات و بدات تدخلهما واحدة بعد الاخرة في فمها عندها انتهت منه لعت كيولتها و جلست على الكنبة مفارقة رجليها على الاخر ثم بت تلاعب كسها و تدعكه حتى بأ يقطر بعسلها  و هو كان يشاهد حركتها المهج ة وزبه يقفز مع كل ثانية و عندما رفعت يها المملوء بافرازاتها و دعكت له زبه من جديد شعر انه اذا لم يحويها الان سينفجر بوضع ركبتيه على الكنبة و اترب منها حتى كان زبه امام ثقبة كسها ثم خلها مرة واحدة حتى سمعها تشهق و تغنج و عندما بدأ يتحرك توقف عقله على التفكير كل ما يريه هو ان يستمر في حويها و تمتيع نفسه استمر بادخاله كاملا ثم يخرجه حتى اصبحت تصرخ من الرغبة ثم بدأ ينيكها بسرعة و قوة جعلتها تمس بثدييها و تعصرهما من اللذة و بعدى مدة طويلة من النيك اخرج زبه و رفع رجليها اكثر حتى اصبح ثقب طيزها ظاهرا بدأ يدعك به زبه ثم ادخله بدأت تصرخ من الالم و اللذة و تريد المزيد و المزيد ادخله كاملا و بدا يخرجه و بدخله بقوة حتى صوت بيضاته و هي تتخبط مع مؤخرتها البيضاء الناعمة اصبح مسموعا مع صوت تأوهه و تغنيجها و في الاخير و بينما هي تمص له زبه اكلها منيه اللزج الدافئ و بلعته مثل الفتاة المطيعة .

سولم مقطع فيديو إباحي